The INEE website has moved to inee.org. You are currently viewing the static archive of the former INEE website, established in May 2019.

العمل لتأمين التعليم الجيد والآمن والمناسب لكل الأشخاص المتأثرين بالنزاعات

مدوّنة الآيني

اللغة في التعليم - ماذا لا نعلم وسبب أهمية البيانات

20 February 2019

بمناسبة اليوم الدولي للغة الأم ، تم نشر مدونة بواسطة أليس كاستيليجو ، مستشارة برامج ، مترجم بلا حدود   تشير الأدلة أن التعليم باللغة الأم يحقق أفضل نتائج تعليمية. غير أنه من الصعب تحقيق ذلك ما لم تكن تعرف أي اللغات الأم التي يجب العمل عليها. لكن البحث الذي أجرته منظمة مترجمون بلا حدود يظهر أنه غالبًا ما يكون المستجيبون للموافق الإنسانية في جميع القطاعات لا يعرفون ما هي اللغات الأم المتحدث بها في المجتمعات التي يعملون بها. بالحقيقة إن المستجيبين لا يعرفون أي اللغات الرسمية يفهمها الناس. وفي ضوء هذه الحقائق، فإن المستجيبين غالبًا لا يدركون موقف أو رأي متحدثي لغات الأقلية بشأن التعليم. ويُشير البحث بشكل عام إن تقييمات الاحتياجات ليست فعالة في هذا الخصوص. علاوة على ما تقدم، فإن البيانات المتعلقة بأماكن التعليم باللغة الأم نادرة جدًا، ومن ثم فإن المعنيين بالأمور الإنسانية لا يعرفون عنها، ناهينا عن معرفة مدى فعاليتها. فهناك الكثير من المسائل المجهولة. لكن على الأقل يمكان إصلاح بعض هذه الجوانب إذا ما فهمنا سبب وجود فجوة. إن الكثير من المجتمعات المتأثرة بالأزمات والكوارث هي مجتمعات متعددة اللغات.  يوجد أكثر من 3000 لغة مستخدمة في 39 دولة حيث تتابع فيها ACAPS الأزمات والمواقف الإنسانية حاليًا. وأحد هذه الأماكن هي شمالي نيجريا إذ أن الأشخاص المتأثرين بالأزمة الإنسانية يتحدثون أكثر من 30 لغة. ومع ذلك فإن الاستجابة الإنسانية  هناك تنحصر غالبًا في لغتين اثنتين تاركة حوالي 32% من المهجرين داخليًا دون معلومات متوفرة بلغتهم الأم. ومع أن منظمة مترجمون بلا حدود تتعاون مع المنظمة الدولية للهجرة لأجل وضع خريطة للغات​ المهجرين في شمالي نيجريا لكن البيانات غير متوفرة في معظم الأزمات الإنسانية. وبدون هذه البيانات فإن القائمين على أمر الأزمات الإنسانية والمستجيبون لها لا يعرفون ما نسبة من يحتاجون دعم لغة للوصول إلى التعليم، أو أي اللغات ستكون أكثر فاعلية وفائدة في الفصول الدراسية. كذلك لا يمكنهم  معرفة نسبة من يتلقون تعليما بلغتهم الأم في هذا المجتمع المتأثر بأزمة إنسانية. وعلى الرعم من راغبتنا بالحصول على رؤية شاملة ومنظور واسع فإن حواجز اللغة تجعل من الصعب علينا الوقوف على رؤى المتحدثين بلغات الأقلية فيما يخص التخطيط للتعليم أو فهم احتياجاتهم من التعليم. إن متحدثي لغات الأقلية دائمًا ما يعانون حرمانًا  من الحقوق والمميزات فيما يخص التعليم، ومن ثم فإنه من تقل احتمالية أن يعملوا في وكالات الإغاثة والعون حيث من شروطها وجود مؤهلات علمية ومعرفة لغة رئيسية. ونتيجة لذلك فإن حتى فرق العمل المحلية قد لا يمكنهم التواصل مع مجتمعات الأقلية كما نأمل. موظفين التعداد يجمعون بيانات تخطيط وقد لا يفهمون لغة الاستبانات التي نطلب منهم إدارتها. فقد أظهر بحث أجرته منظمة مترجمون بلا حدود مؤخرًا في نيجريا أن بعض موظفين التعداد لا يعرفون سوى 10% من المصطلحات الواردة في الاستبانات التي يستخدمونها لجمع البيانات الإنسانية. ويلقي ذلك شكوكًا  بشأن دقة تفسير موظفين التعداد لأسئلة الإستبانة والإجابات. لذا لنخاطب مشكلة لغة جمع البيانات. إذا كنا نرغب حقًا في فهم احتياجات من نخدمهم ونعاونهم فإنه يتعين وجود أسئلة عن اللغة في جميع الاستبانات والدراسات عن الأسر. وفيما يلي عدد محدود من أسئلة اللغة التي نقترح أن تشملها الاستبيانات:   1- ما هي لغتك الأم (أي اللغة التي تربيت وتحدثت بها منذ الطفولة)؟ 2. ما اللغة التي تفضل تلقي معلومات مكتوبة بها؟ 3. ما اللغة التي تفضل تلقي معلومات مسموعة بها؟ 4. كيف تُفضل تلقي المعلومات (ملصقات، كتيبات، منشورات، الراديو، رسائل نصية قصيرة، وجهًا لوجه، غير ذلك)؟   وعلاوة على ذلك، فإننا إذا خصصنًا قدرًا من الوقت لمساعدة موظفين التعداد في فهم مصطلحات الاستبيانة فسنحظى بفرصة للحصول على رؤية قيمة من متحدثي لغات الأقلية التي نجري الاستبيانة عليهم. كذلك فإن ترجمة الاستبيانات إلى اللغات التي يجيدها موظفين التعداد ستكون بداية جيدة. يُمكننا كذلك زيادة نجاح التواصل بتوفير قائمة مصطلحات مترجمة للغات الأقلية لمساعدة موظفين التعداد بترجمات فورية للمفردات غير المعروفة أو المألوفة.   إن فهمًا أفضل للغات المفضلة مجتمعيا سيمنح المستجيبين للأزمات الإنسانية فهمًا أفضل لاحتياجات ذلك المجتمع التعليمية في أوقات الأزمات. فذلك سيساعد المستجيبين للأزمات من تقديم تعليم متعدد اللغات أو باللغة الأم وتوفير دعم لغوي للطلاب والمعلمين.   إن تيسير التواصل متعدد اللغات في المواقف والسياقات الإنسانية هو مهمة منظمة مترجمون بلا حدود، ومن ثم فإنه يسعدنا ايجاد حوار معك حول كيف يُمكننا المساعدة في تحقيق ذلك لك. يُرجى زيارة الموقع الإلكترونيhttps://translatorswithoutborders.org/ أو التواصل عبر  البريد الإلكتروني [email protected] لمعرفة مزيد من المعلومات.   نبذة عن المؤلفة:أليس كاستيلجو، مستشارة برنامج في منظمة مترجمون بلا حدود لها خبرات سابقة في قطاعات التنمية والأعمال الإنسانية

إقرأ المزيد


مصدر جديد: المعايير الدنيا من الايني - العراق

18 September 2018

يسر الايني ان تعلمكم/ن باصدارها الجديد: المعايير الدنيا من الايني في السياق العراقي و هو متاح الان باللغات الانجليزيه و العربيه و الكرديه   استناداً إلى المعايير الدنيا للتعليم من الايني ، تحدد هذه الأداة الممارسات التعليمية الفعالة والجامعة والشاملة التي تدعم توفير التعليم الآمن والجيد وذا الصلة لجميع الأطفال والشباب في العراق والبلدان المجاورة                     تم وضع المعايير الدنيا للعراق للتعليم في حالات الطوارئ لوزارة التعليم في العراق ( المركزيه) ، ووزارة التعليم في حكومة إقليم كردستان ، ومديري/ات المدارس ، والمدرسين/ات ، والمنظمات غير الحكومية الدولية ، المنظمات غير الحكومية المحلية ، ووكالات الأمم المتحدة. اقرأ/ي بعض المعلومات الأساسية حول هذه العملية في منشور مدونة الايني من عام 2013. تهانينا وشكرًا جزيلاً لجميع الذين تعاونوا على هذا المورد الهام! كيف يمكنك استخدام وتعزيز المعايير الدنيا للعراق للتعليم في حالات الطوارئ؟ ذكر هذا المرجع في وثائق السياسات والمبادئ التوجيهية مثل الكتيبات وخطط العمل الرجوع إلى المعايير في مقترحات المشاريع المستقبلية نشر رابط إلى المعايير على موقع منظمتكم/ن توزيع المعايير ومعلومات التدريب ذات الصلة عبر قوائم البريد الالكتروني تضمين المعايير في التوجيه للموظفين الجدد إجراء العروض التقديمية للزملاء أو المنظمات التي قد تستفيد من المعايير إنشاء قائمة مرجعية بالاستناد إلى المعايير المستخدمة في المراحل المختلفة لدورات المشروع (التصميم والتنفيذ والرصد والتقييم) يرجى مشاركة تعليقاتكم وأسئلتكم وتجاربكم بإرسال بريد إلكتروني إلى [email protected] لمزيد من الأمثلة على الإصدارات للمعايير الدنيا من الايني ، قوموا بزيارة موقع الايني الإلكتروني    

إقرأ المزيد


إصدار النسخه الرابعه من مجله التعليم في حالات الطوارئ

16 September 2018

يسرُّنا إعلان نشر مجلة التعليم في حالات الطوارئ, الإصدار الرابع، العدد 1 الإصدار الرابع من مجلة التعليم في حالات الطوارئ يتضمن خمس مقالات بحثية وملاحظة ميدانية ومراجعات أربعة كتب وتساهم في مجالين مهممين في التحقيق في التعليم في منح حالات الطوارئ: إصدارخاص (مقدمة لعملنا القادم الإصدار الخاص حول اللاجئين والتعليم)وإدارة التعليم في مجتمعات ما بعد الصراع. يستكشف المساهمون في هذا الإصدار نضال الطلاب اللاجئين للبقاء في نظام تعليم البلد المضيف، تعليم المواطنين، المشاركه الواسعه في حل للنزاع، وهم يدمجون أنفسهم في الواقع اليومي لأصحاب المصلحة في التعليم من لبنان إلى شمال إيرلندا، وماقادونيا والعراق وكينيا. يتضمن هذا الاصدار قسمًا  فرعيًّا خاصًا، "إدارة التعليم في مجتمعات ما بعد الصراع: التحديات والفرص،" والذي يقدّم ثلاث مقالات توضّح الدور الذي يؤديه التعليم في تشكيل المجتمعات المقسّمة خلال وبعد الصراع بين الدول. يقدّم هذا القسم الفرعي، النسخه الرابعه، الاصدار الأول منظورًا جديدًا حول السياسات المعنية في ابتكار هيكل نظم التعليم وأجندته  في السياقات الممزقة نتيجة التوتر العرقي. كيف يعدّ التعليم منصةً لممارسة القوة؟ كيف يمكن أن يعدّ التعليم سبيلًا للمصالحة؟ كيف يتم نشر الصراع والتقسيم عبر سياسة التعليم والممارسة؟ كيف يتجاوز أصحاب المصلحة  التحديات الصعبة والحساسة المتعلّقة بالمحافافظة على السلام بينما يعيدون تشكيل نظم التعليم؟ هذه الأسئلة البارزة وأكثر تم تحريها في هذا الإصدار من مجلة التعليم في الحالات الطارئة. يمكن تحميل مجلة التعليم في الحالات الطارئة كاملةً، الاصدار الرابع، رقم 1 مجانًا وجميع المقالات والنبذات والمقابلات الصوتية مع المؤلفين، تجدونها على موقع الايني          حول مجلة التعليم في حالات الطوارئ تم أنشاء مجلة التعليم في حالات الطوارئ استجابةً للحاجة المتزايدة لتعليم جاد في أبحاث حالات الطوارئ لتعزيز الأساس المبني على دليل ودعم سياساته وتحسين التعليم داخل المنظمات وحولها ومؤسسات السياسات والمؤسسات الأكاديمية. تيسر توليد معرفة التعليم ومشاركتها في حالات الطوارئ، وبالتالي المساهمة في مزيد من الإحترافية في مجال التعليم في حالات الطوارئ.  تهدف بشكل خاص إلى محاكاة البحث والنقاش لبناء دليل ومعرفة تشاركية حول التعليم في حالات الطوارئ الترويج للتعليم عبر المنظمات المزوّدة للخدمة والمؤسسات السياسة والأكاديمية المدعومة بدليل تعريف الثغرات المعرفية والاتجاهات الرئيسية لتبليغ البحث المستقبلي نشر أعمال علمية وممارسة صارمة من شأنها وضع معايير للأدلة في هذا المجال. لتحقيق هذه الأهداف مجلة التعليم في حالات الطوارئ  تبحث عن مقالات من العلماء والممارسين  الذين يعملون عبر التخصصات والقطاعات  للتركيز على عدد من الأسئلة المتعلقة بالتعليم في البلدان والمناطق المتأثرة بالأزمات والصراع. مجلة التعليم في حالات الطوارئ  تعمل عن كثب مع الأيني، وهناك اليوم أكثر من 14000 عالم وممارس للمهنة حول العالم، لجمع مقالات بحثية جديدة وتقديم  وملاحظات ميدانية ولتوزيع العمل المنشور عالي الجودة. هذا التعاون العالمي الكبير من النشطاء والأكاديمين وصانعي القرار وممارسي المهنة في التعليم يُمكّن  مجلة التعليم في حالات الطوارئ  من عمل مساهمة فريدة وقويّة. ندعوك للانضمام الينا في هذه المشاركة الجماعية ونحثك على تقديم دراساتك المتعلقة بالتعليم في الحالات الطارئة   والتي نؤمن بأنها ستعمق وتوسع فاعلية المجال. للحصول على معلومات مفصلة حول مجلة التعليم في حالات الطوارئ، وللحصول على تعليمات حول كيفية إرسال المقالات ، يرجى زيارة www.ineesite.org/journal.  

إقرأ المزيد


إطلاق: مخزون تكنولوجيا المعلومات والاتصالات للتعليم في حالات الطوارئ

20 March 2018

إطلاق: مخزون تكنولوجيا المعلومات والاتصالات للتعليم في حالات الطوارئ ict.ineesite.org   نبذة عن البرنامج مخزون تكنولوجيا المعلومات والاتصالات عبارة عن قاعدة بيانات تفاعلية على الإنترنت لمصادر التكنولوجيا تهدف إلى تقديم تعليم نوعي في حالات الطوارئ. يضم مخزون تكنولوجيا المعلومات والاتصالات أدوات تكنولوجية تُستخدم -أو يمكن اسخدامها- لتوفير التعليم وكذلك مشاريع تُستخدم فيها تكنولوجيا التعليم خلال الأزمات بينما توجد  بوابات إلكترونية أخرى للتعليم ولتكنولوجيات التعليم يعمل مخزون تكنولوجيات المعلومات والاتصالات على ملء فجوة من خلال تركيزه على التعليم في حالات الطوارئ، وهو فريد من نوعه بطبيعة مصادره الغنية بالمعلومات وتصميمه التفاعلي وبنية التصنيف الشاملة فيه المستخدمون تم تصميم هذا الموقع في المقام الأول للمعلمين/ات ومقدمي/ات التعليم في حالات الطوارئ فضلا عن مطوري تكنولوجيا التعليم؛ ونتصور أنه سيكون مفيداً أيضاً للطلاب و الطالبات والباحثين/ات والمانحين وغيرهم الكثير. يمكن للمستخدمين المسجلين (مجاناً) رفع محتوى جديد بالإضافة إلى تقييم المحتوى الموجود والتعليق عليه. يمكن العثور على إرشادات المحتوى هنا الهدف الهدف من مخزون تكنولوجيا المعلومات والاتصالات هو تسهيل العثور على أدوات مفيدة وأمثلة من العالم الحقيقي على استخدام التكنولوجيا في الأزمات ومشاركتها البحث والنتائج يمكن لجميع مستخدمي/ات "مخزون تكنولوجيا المعلومات والاتصالات" البحث في قاعدة البيانات بحرية عن طريق الكلمات المفتاحية أو التصفح بمساعدة مرشحات الفئة الشاملة للعثور على الأدوات والمشاريع ذات الصلة       المحتوى تتنوع الأدوات المدرجة في قائمة مخزون تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من الموارد التعليمية عبر الإنترنت التي تدعم التعليم الرسمي للأطفال إلى وسائل التواصل الاجتماعي والهواتف المحمولة من أجل التطوير المهني والاحترافي للمتعلمين/ات البالغين/ات، ضمن أشياء أخرى كثيرة. تشمل مجالات المشروع استخدام الألعاب الرقمية للتعليم والتعلم، وبرامج التعليم العالي عبر الإنترنت، وتوفير الإنترنت غير المتصل في المناطق النائية والمناطق التي وقعت فيها الكوارث، والتطوير المهني للمدرسين/ات وتدريبهم عن بعد عبر الهواتف المحمولة وأكثر   شارك نحن ندعوكم/ن إلى استخدام هذا الموقع ومشاركته والمساهمة فيه - حقاً إنه مسعى لحشد من مصادر المعلومات يتحسن بكثرة الاستخدام وزيادة المستخدمين/ات   المشاركة في مخزون تكنولوجيا المعلومات والاتصالات أمر غاية في السهولة ولا يتطلب سوى ٣ خطوات بسيطه قم بالتسجيل مجاناً ict.ineesite.org/register انقر على رابط التحميل، واختر الأداة أو المشروع - ict.ineesite.org/upload أكمل النموذج - ثم أرسله         تساهم المشاركة في هذا الموقع على سد الفجوة المعرفية بين المستفيدين والمعلمين والمطورين وعمال الإغاثة والممولين الذين يحاولون تحقيق أقصى قدر من الاستفادة من الموارد المحدودة أثناء مواجهة أزمة إنسانية. نشكرك مقدماً على مشاركاتك هذا الموقع منتج للشبكة العالمية لوكالات التعليم في حالات الطوارئ ويديره فريق العمل التكنولوجي لدى الشبكة العالمية لوكالات التعليم في حالات الطوارئ.  

إقرأ المزيد


إطلاق صفحات لمجالات موضوعية - التعليم في حالات الطوارئ

20 March 2018

 يسرنا الاعلان عن اطلاق صفحات المجالات الموضوعيه من الايني     بفضل المساهمات المقدمة من مجموعة واسعة من الخبراء، قمنا بتحديث وتطوير قسم المجالات الموضوعية على الموقع الإلكتروني للايني من أجل تسليط الضوء على بعضٍ  من أهم مجالات التعليم بخصوص العمل في حالات الطوارئ   تشكل المجالات الموضوعية المدرجة أدناه الكثير من الأنشطة الجوهرية للايني في الماضي والحاضر. يرتبط كل عنوان بصفحة انترنت "صحيفة حقائق" ذات محتوى محدّث ووثيق الصلة بذلك الموضوع تحتوي كل صفحة انترنت موضوعية على معلومات أساسية وتعريفات وإحصائيات ورسائل وأنشطة وموارد، وبالطبع روابط لأحدث وأكبر محتوى حول الموضوع - كل ذلك ضمن نسق الصفحتين تقريباً   نحثكم على استخدام هذه الصفحات ومشاركتها على نطاق واسع .www.ineesite.org/eie-thematic-areas   التعليم المعجل/السريع   لمراهقون والشباب   الدعوة   حماية الطفل - قريبا   التعليم الذي يراعي ظروف/حالة النزاع   الحد من مخاطر الكوارث   تنمية الطفولة المبكرة   التعليم والهشاشة   تمويل التعليم   التعليم لبناء السلام   التعليم في التخطيط لحالات الطوارئ-قريبا   التهجير القسري   النوع الاجتماعي   المعايير الإنسانية   التعليم الشامل/الجامع   تعليم السلام   منع التطرف العنيف   حماية التعليم من الهجوم     لدعم النفسي-الاجتماعي والتعلم الاجتماعي والعاطفي تعليم اللاجئين   الحق في التعليم   أهداف التنمية المستدامة والتعليم   المعلمون   التعليم بعد الثانوي-قريباً     These thematic pages are all available in English, and many are available in French, Spanish, Portuguese, and Arabic (click ...

إقرأ المزيد


الاصدار على الويب: الجدول الزمني للتعليم في حالات الطوارئ

1 October 2017

يسعدنا ان نشارككم/ن خبر اصدارنا موقع الكتروني جديد و الذي يوضح التاريخ و التطور الزمني لعملنا - الجدول الزمني للتعليم في حالات الطوارئ      لقد تم انجاز هذا الموقع  بمساعدة من عشرات المهنيين في مجال التعليم في حالات الطوارئ. يوضح الجدول الزمني و  يعرض تاريخ قطاع التعليم في حالات الطوارئ بما في ذلك العديد من الأزمات والتدخلات والاتفاقيات والجهات الفاعلة، والأحداث، والمنشورات التي شكلت هذا المجال يمكن الوصول لهذا الموقع التفاعلي الجديد - http://timeline.ineesite.org - على جميع المنصات والمتصفحات، بما في ذلك الهاتف  المحمول. يمكنك التنقل من خلال الموقع الزمني مجمله، أو البحث عن محتويات حسب الكلمة الرئيسية، أو تصفح الإدخالات حسب الفئات التي يتم اختيارها  بما في ذلك الأحداث والمعالم والموارد وما إلى ذلك هذا الجدول الزمني متاح باللغة الإنجليزية حاليا، ومن المقرر إصداره بلغات أخرى في المستقبل القريب نحن ندعوكم/ن لتخصيص بضع دقائق لزيارة الجدول الزمني للتعليم في حالات الطوارئ ومعرفة أين وصلنا وإلى أين نتجه للتعديلات و الملاحظات الرجاء مراسلتنا على العنوان [email protected]  

إقرأ المزيد


المعايير الإنسانية متاحة الآن على أجهزة الهاتف المتحرك

27 September 2017

27 سبتمبر 2017، جنيف اليوم، تعلن ستة جهات مطورة للمعايير الإنسانية عن إطلاق تطبيق مشترك على أجهزة الهاتف المتحرك يقدم التطبيق الجديد للشراكة في المعايير الإنسانية (HSPapp) المعايير والإرشادات الرائدة في قطاع العمل الإنساني من خلال تطبيق إلكتروني موحد ومجاني. يعمل التطبيق، المخصص للعاملين الميدانيين الذين يقدمون المعونات الإنسانية في حالات الكوارث والصراعات، سواء في حالة توفر الاتصال بالإنترنت أو عدم توفر الاتصال به، على أجهزة الهاتف المتحرك والأجهزة اللوحية. وفي هذا الصدد، قالت كريستين كودسن، المدير التنفيذي لمشروع اسفير: "يسعدنا إطلاق هذا التطبيق، الذي سيدعم أولاً وقبل كل شيء العاملين في مناطق الكوارث ممن لا يتوفر لديهم اتصالاً بالإنترنت أو اتصالاً محدوداً ...هذا التطبيق هو دليل على أن تنسيق العمل بين الهيئات المعنية بوضع المعايير الإنسانية يتيح لنا التأثير في الاستجابة الإنسانية بشكل إيجابي ويعمل على تعزيزها. ونأمل أن يساعد في تعظيم الشعور بالملكية من جانب الأفراد والجماعات والمنظمات". يشتمل التطبيق الإلكتروني، الذي يطلق عليه اسم (HSPapp) على الميثاق الإنساني، ومبادئ الحماية، والمعيار الإنساني الأساسي، والمعايير الإنسانية في مجالات الاستجابة الإنسانية الرئيسة، بما في ذلك الإمداد بالماء والإصحاح والنهوض بالنظافة، والمأوى واللوازم غير الغذائية، والأمن الغذائي والتغذية، ومجال العمل الصحي، وحماية الأطفال، والتعليم، وإدارة الثروة الحيوانية، وتحليل الأسواق، والانتعاش الاقتصادي. ومن جانبه، قال دين بروكس، مدير الشبكة المشتركة لوكالات التعليم في حالات الطوارئ (آيني): "إن وجود معايير التعليم مقترنة على نفس الجهاز مع معايير من القطاعات الأخرى يجعلها تعزز بعضها البعض ويضيف قيمة لكل منها". وأضاف: "لقد أصبحت معايير شبكة آيني الخاصة بدليل التعليم الدليل الأكثر استخداماً للعاملين في مجال المعونة المتعلقة بالتعليم حول العالم. يُسهّل تطبيق (HSPapp) على هؤلاء العاملين الوصول إلى هذا وغيره من الأدوات ذات المستوى العالمي". تتوفر جميع المحتويات على تطبيق (HSPapp) باللغة الإنجليزية، كما تتوفر بعض المعايير باللغة الفرنسية والإسبانية، وستضاف لغات أخرى تِباعاً. يتوفر التطبيق مجاناً على متجر شركة أبل Apple App Store، وجوجل Google Play، وقريباً على متجر مايكروسوفتMicrosoft Store . في السياق ذاته، قال أدوري بويلير، منسق شبكة تحالف حماية الأطفال: " اثنان من أهم الأولويات الاستراتيجية لتحالف حماية الأطفال في العمل الإنساني هما الدمج القطاعي والتوطين". وأضاف أن " هذا التطبيق سوف يجعل الوصول إلى المعايير الإنسانية، بما في ذلك حماية الأطفال، أكثر سهولة بالنسبة للعاملين على الخطوط الأمامية، ويوضح التداخلات المختلفة، ما يُسهّل العمل بشكل كبير". وتجدر الإشارة إلى أن تطبيق (HSPapp) هو منتج تم تطويره من قبل الشراكة في المعايير الإنسانية، التي تضم تحالف حماية الأطفال في العمل الإنساني(The Alliance)، وشراكة التعلم في مجال النقد(CaLP)، والشبكة المشتركة لوكالات التعليم في حالات الطوارئ (INEE)، ومشروع المعايير والإرشادات الخاصة بالماشية في حالات الطوارئ (LEGS)، وشبكة النهوض بالمشروعات الصغيرة وتعزيزها (SEEP)، ومشروع اسفير. تساعد المعايير الإنسانية، القائمة على المبادئ الإنسانية وحقوق الإنسان، العاملين في المجال الإنساني على تحويل المبادئ إلى أفعال. وتحدد المعايير الإنسانية ماهية المساعدات والحماية التي يحق للسكان المتضررين من الأزمة الحصول عليها، وحقهم في الحياة بكرامة. ونظراً لأنه تم تطوير هذه المعايير بواسطة آلاف الخبراء على مستوى العالم، وكونها تستند إلى الأدلة والخبرة والتعلم، فإنها تُصنّف من بين أكثر المعايير المعترف بها في مجال المساءلة في العمل الإنساني. مسؤول الاتصال: شمينا أمارسي، منسق الشراكة في المعايير الإنسانية البريد الإلكتروني:   [email protected]                                                

إقرأ المزيد


التقرير السنوي للايني ٢٠١٦

22 July 2017

يسرنا ان نشارككم/ن التقرير السنوي للايني للعام ٢٠١٦. يركز التقرير على الانشطه و الانجازات للشبكه خلال هذا العام كمجتمع نشط من المهنيات و المهنيين٫ تستمر الايني من خلال عملها الاساسي و الذي يشمل بناء المجتمعات العامله في مجال التعليم في حالات الطوارئ٫ اداره المعرفه٫ اعلاء اصوات النشطاء و الناشطات٫ التيسير و التعلم٫ تزويد الاعضاء و العضوات بالمواد و الادله و الدعم اللازم للقيام بالعمل في مجال التعليم في حالات الطوارئ   في العام ٢٠١٦ كان هناك حدث مهم و هو ايجاد منصه للتعليم و هي التعليم لا ينتظر .. هذه المنصه تعنى بتمويل ازمات التعليم لتحويل حقل التعليم و جعله اولويه في حالات الاستجابه للازمات الانسانيه كما هو في التنميه. لعبت الايني دورا رئيسيا خلال عمليه بناء هذه المنصه من خلال مرحلتين من الاستشارات خلال الجزء الاول من العام ٢٠١٦.. لقرائه المزيد الرجاء الضغط على هذا الرابط للتقرير السنوي كاملا    في مايو/ايار من العام ٢٠١٦ كان هناك حدث كبير وهو القمه العالميه للعمل الانساني و الذي شكل تجمعا هائلا من العاملين و العاملات في مجال العمل الانساني و الذي كان فرصه تاريخيه لالقاء الضوء على الدور الهام الذي يلعبه التعليم في اعاده بناء الدول و المجتمعات خلال و ما بعد الازمات و النزاعات. كما تم القاء الضوء على دور التعليم في جسر الهره بين العمل الانساني و العمل التنموي ... لقراءه المزيد هنا بالتقرير السنوي        ويشكل أعضاء وعضوات إيني أكبر أصول الشبكة، الايني موجوده لأعضائها وتتألف من "مساحات تشبيك"، مثل فرق العمل والمجتمعات اللغوية، التي تسهل التعاون والمشاركة على المستويات العالمية والإقليمية والمحلية نمت عضوية إيني إلى أكثر من ١٢،٨٠٠ شخص في عام ٢٠١٦ ... اقرأ/ي المزيد في التقرير السنوي.   وقد نشرت الطبعة الثانية من مجلة التعليم في حالات الطوارئ في ديسمبر ٢٠١٦، وتحتوي على خمس مقالات وثلاثة مراجعات للكتب تغطي مجموعة متنوعة من الموضوعات العلمية / السياسة و تصميم البحوث ... المزيد في التقرير السنوي     يساهم فريق عمل سياسات التعليم في الايني في التعاون بين المؤسسات وبناء األدلة في مجال التعليم في حاالت الطوارئ والسياقات الهشة. وكان لدى فريق العمل المشترك أربعة مجالات تركيز في عام ٢٠١٦: الدعم النفسي والاجتماعي والتعلم الاجتماعي والعاطفي؛ والشباب، والعنف وبناء السلام؛ والتعليم والتشريد القسري؛ والتعليم الحساس للنزاع ... اقرأ المزيد في التقرير السنوي ويركز فريق عمل معايير الايني على إدارة المعرفة ووضع  التعليم في السياق وتطبيق المعايير الدنيا للايني، وتنمية القدرات. مع التدريبات، وتحديد السياق، وتجديد المعايير الإنسانية مع الشركاء، كان عام ٢٠١٦ عاما حافلا جدا لمجموعة العمل ... اقرأ المزيد في التقرير السنوي يركز الفريق العامل المعني بالدعوة و المناصره للايني على دعم دور الايني في العمل كمدافع عالمي و قيادي في مجال التعليم في حالات الطوارئ. ولدى هذا الفريق أربعة مجالات ذات أولوية هي: التمويل؛ والتعليم الجيد، وتعزيز المعايير الدنيا للايني والأزمات الممتدة و اللجوء؛ والحماية ... اقرأ المزيد في التقرير السنوي  وطوال عام ٢٠١٦، استفاد أعضاء الشبكة من قنوات التواصل المخصصة للشبكة، وتمكنوا من الحصول على ثروة من المعلومات والموارد على موقع الايني علىحيث المعلومات  متوفره باللغات اإلنجليزية والفرنسية واإلسبانية والبرتغالية والعربية   تحصل الايني على التمويل من مصادر عديده. و معظم الانشطه مموله و مدعومه عينيا من خلال اعضائنا و عضواتنا بما في ذلك اصدار الادله و الترجمه و بناء القدرات و الاجتماعات و ورشات العمل و حتى قدرتنا على التواجد في مكاتب الشركاء كمقار لموظفي/ات الشبكه    ندعوكم/ن لقراءه التقرير السنوي للايني للعام ٢٠١٦ اخذين بعين الاعتبار اهميه الانجازات التي تم ايضاحها في التقرير و نتائج العمل المشترك و التشاركي في داخل الشبكه و ما بين الاعضاء و العضوات. نجاحنا الحقيقي يكمن في دعمكم/ن للشبكه و نحن نتطلع لمزيد من العمل معكم/ن لضمان ان يحصل كل من هم/ن متاثرون/ات بالصراع على تعليم ذا جوده و متصل بالسياق و الحاجات الحقيقيه و امن   الرجاء الضغط هنا لتنزيل التقرير السنوي للايني للعام ٢٠١٦ باللغه الانجليزيه. ملخص التقرير متاح باللغات الانجليزيه و الفرنسيه و الاسبانيه و البرتغاليه و العربيه

إقرأ المزيد


دعوة لتقديم دراسات الحالة: طاوله مستديرة حول الدعم النفسي والاجتماعي من خلال التعليم في السياقات الم

22 July 2017

الدعم النفسي والاجتماعي والتعلم الاجتماعي والعاطفي في السياقات المتأثرة بالأزمات طاوله الايني المستديرة   - دعوه لتقديم دراسات الحاله -   خلفية ستجمع طاوله الايني  المستديرة بين العاملين في مجال التعليم والدعم النفسي والاجتماعي والباحثين العاملين في مجال التعليم في حالات الطوارئ والأزمات الممتدة. والهدف من ذلك هو تبادل البحوث والممارسات والأدوات الحديثة، ومناقشة المنهجيات المبتكره وتوضيح الثغرات المعرفية في مجال الدعم النفسي والاجتماعي والتعلم الاجتماعي والعاطفي، للوصول لوضع سياسات وتوصيات بحثية في المستقبل   أهداف الطاوله المستديرة إطلاق ورقة معلومات أساسية من الايني ومذكرة إرشادية ؛ مناقشة المنهجيات المبتكره القائمة على الأدلة لمعالجة الرفاه النفسي والاجتماعي ودعم المجتمعات الاجتماعية والعاطفية الذكيه في حالات الطوارئ؛ توضيح فجوات المعرفة الرئيسية ، وخاصة الروابط بين برامج الدعم النفسي و الاجتماعي و العاطفي و نتائج التعلم؛ وضع سياسات وتوصيات لبحوث المستقبلية           دعوة لتقديم دراسات حالة تدعو الاينيالمتخصصين بمجال الدعم النفسي و الاجتماعي لتقديم دراسات توضح البحوث الجديده المتعلقه بالتعليم و الدعم النفسي/الاجتماعي، أو حول المنهجيات المبتكره المبنيه على ادله في سياقات الازمات و النزاع . وستوفر اوراق دراسات الحالة أساسا لإجراء مناقشات مستنيرة خلال اجتماع الطاوله المستديرة وستقدم أدلة على المنهجيه القائمة فضلا على معالجة الثغرات الرئيسية في مجال المعرفة في مجال دعم البرامج والإدارة والتعليم     ستعكس دراسات الحالة المختارة المعايير التالية تقدم بحوثا ناشئة حول نتائج برنامج الدعم النفسي و الاجتماعي في سياقات التعليم المتأثرة بالأزمات. تقدم ممارسات مبتكرة ومبنية على الأدلة  (أي مجموعات الأدوات والمواد التدريبية ونماذج البرامج). تقدم أدوات جديدة لقياس نتائج برامج الدعم النفسي و الاجتماعي في السياقات المتأثرة بالأزمات. تقدم تصميما محليا، وإنشاء التدخلات القائمة على الأدلة وتوليد الأدلة من المناطق المتأثرة بالنزاع.     ملاحظه:  يجب أن تكون دراسات الحالة باللغة الإنجليزية. للحصول على المعلومات والمساعدة  يرجى الاتصال على [email protected]     معلومات أخرى يجب ان  يكون مقدموا الحالات راغبون و قادرون على حضور اجتماع الطاوله المستديرة وتقديم اوراقهم  في عرض مدته ١٠دقائق. وتشجع الآيني تمثيل المنظمات والأفراد من الدول المتاثره بالنزاعات و الازمات. وفي حين لا يمكن للايني تغطية نفقات السفر لجميع المشاركين، فإن بعض المنح الصغيرة قد تكون متاحة لتغطية تكاليف السفر للمشاركين من هذه البلدان     تقديم دراسات الحالة يرجى تقديم جميع مواد الطلب إلى: [email protected]  مع الموضوع :“Application – Case Study for INEE PSS-SEL Round table [YOUR ORGANIZATION NAME] [YOUR NAME]”. اذا كان لديكم أي أسئلة إضافية يرجى إرسال جميع المراسلات إلى عنوان البريد الإلكتروني نفسه. سوف يتم النظر فقط في دراسات الحالة التي تشمل الأساليب النوعية والكمية والمختلطة، وتقييم العملية، أو بيانات الرصد   المواعيد النهائية الرئيسية ٣١ يوليو تقديم ملخص دراسه الحاله - ١٠٠٠ كلمه يرجى إكمال هذا النموذج يجب كتابة الملخصات باللغة الإنجليزية ستدعى الملخصات المختارة إلى تقديم دراسة حالة كاملة في اجتماع الطاوله المستديرة ٣٠ سبتمبر ٢٠١٧ - تقديم دراسة حالة كاملة- ١٥٠٠ كلمة

إقرأ المزيد


Announcing JEiE Vol. 3: SPECIAL ISSUE of the Journal on Education in Emergencies

17 July 2017

كتبه مجلس التحرير لمجله التعليم في حالات الطوارئ - بناء على ملاحظات المحررون للنسخه الثالثه - رقم ١    يسرنا ان نعلن عن نشر النسخه الثالثه٬ الرقم ١ من مجله التعليم في حالات الطوارئ  كل موضوع يظهر في مجلة التعليم في حالات الطوارئ  هو ذا اهميه و بتوقيت متناسب مع الاحداث. في هذا العدد الخاص  نركز على التعليم وبناء السلام على الرغم من أن العاملين في المجال الإنساني لسنوات عديدة اعتقدوا باهميه التعليم بإيجاد السلام أو تعزيزه، إلا أن فهم هذه العلاقة زاد من الدقة في بداية العقد الأول من القرن  الواحد والعشرين، مع نشر وجهي التعليم في الصراع الإثني (بوش و سالتاريللي ٢٠٠٠). وقد أتاح هذا المنشور فترة من التفكير في دور التعليم، ليس فقط في تعزيز السلام، بل في تعزيز ظروف الصراع من خلال عدم المساواة في الوصول للتعليم ذا الجوده أو الممارسات المتحيزة في الفصول الدراسية أو المحتوى الأيديولوجي السلبي (بروك ٢٠١١؛ ​​بورد ٢٠١٤؛ بورد، كابيت، واهل، غوفن، وسكاربيتيغ ٢٠١٧؛ غروس وديفيز ٢٠١٥؛ كنغ ٢٠١٤؛ أوستبي وأوردال ٢٠١٠؛ شيلدز وبولسون ٢٠١٥؛ سميث ٢٠٠٧). وعلى الرغم من أن اختصاصيي التوعية ملتزمون بايضاح و التركيز على قدرة وقوة التعليم، فإنهم لم يعودوا متفائلين فيما يتعلق بالمحتوى خاصه في الأزمات الإنسانية ومع ذلك، واصل اختصاصيو التوعية في الوقت نفسه السعي إلى فهم أعمق للكيفية التي يمكن أن يعزز  التعليم السلام أو يساهم في بناء السلام وفي أي ظروف. وقد ساعدت زيادة التفكير بين الممارسين في إعادة تركيز هذا الخط البحثي على فهم أكثر تفصيلا ومنهجية للآليات التي يمكن أن تزيد من الظروف الكامنة وراء السلام. وكيف يمكن للمعايير الجندريه، على سبيل المثال، أن تسهم في الجهود الرامية إلى تعزيز الظروف التي تعتبر هامة بالنسبة للسلام أو تقوضها؟ ما هي الآثار المترتبة على إعادة توزيع التمويل المدرسي للتماسك الاجتماعي؟ مع هذا العدد الجديد من مجله التعليم في حالات الطوارئ  - الذي يتكون من ثلاثة مقالات بحثية، مذكرة ميدانية واحدة، وأربعة مراجعات للكتب - نعود إلى الوجه الإيجابي للتعليم ونحن ندرس مساهماته في بناء السلام. وتطرح المقالات في هذا العدد مجموعة من التحليلات لهذه المسألة، بما في ذلك التركيز على العدالة الاجتماعية والمصالحة والإدماج والمعايير الجندريه وأهمية التماسك الاجتماعي يمكن تحميل النسخه الثالثه مجانا، ويمكن الاطلاع على المقالات الكاملة والملخصات ومقابلات بودكاست مع المؤلفين على موقع إيني الإلكتروني   *******************************************************  معلومات حول مجله التعليم في حالات الطوارئ    تأسست مجلة التعليم في حالات الطوارئ كاستجابة للحاجة المتزايدة والمُلحة لذلك التعليم وتسعى هذه المجلة لتعزيز الاعتماد على الوقائع، ودعم سياسات وتطبيقات التعليم في حالات الطوارئ، وتحسين التعلم في المنظمات ، والمعاهد السياسية والمؤسسات الأكاديمية. وسوف تقوم المجلة بسد الثغرة القائمة في المجال الأكاديمي حيث لا يوجد حاليا أي مجلة مخصصة لهذا الموضوع. وسوف تعمل المجلة على تسهيل توليد المعارف وتبادلها، وبالتالي المساهمة في إضفاء الطابع المهني على مجال التعليم في حالات الطوارئ تهدف المجله بشكل خاص إلى تحفيز البحوث والمناقشات لبناء الأدلة والمعارف الجماعية حول التعليم في حالات الطوارئ  تشجيع التعلم عبر منظمات تقديم الخدمات، والمؤسسات السياسية والأكاديمية المستنيرة بالأدلة تحديد الثغرات المعرفية والاتجاهات الرئيسية لتوجيه البحوث المستقبلية  نشر العمل العلمي والممارسة الصارمة التي من شأنها وضع معايير للأدلة في هذا المجال ولتحقيق هذه الأهداف، تسعى المجله إلى البحث عن مقالات من الباحثين والممارسين الذين يعملون في مختلف التخصصات والقطاعات للتركيز على مجموعة من الأسئلة المتعلقة بالتعليم في البلدان والمناطق المتأثرة بالأزمات والصراعات. و تعمل المجله بشكل وثيق مع إيني، الشبكة التي لديها أكثر من ١٣،٠٠٠ من الاعضاد من الباحثين والممارسين في جميع أنحاء العالم، لجمع المواد البحثية الجديدة وتقديم الملاحظات الميدانية وتوزيع أعمال عالية الجودة. هذه الشراكة العالمية الواسعة من النشطاء والأكاديميين وصناع القرار والممارسين في مجال التعليم تمكن المجله من تقديم مساهمة فريدة وقوية. ندعوكم للانضمام إلينا في هذا المسعى الجماعي ونحثكم على تقديم الدراسات الخاصة بكم ، والتي نعتقد أنها سوف تعمق وتوسيع قوة مجال التعليم في حالات الطوارئ كحركة اجتماعية. للحصول على معلومات مفصلة حول مجلة التعليم في حالات الطوارئ، وللحصول على تعليمات حول كيفية تقديم المواد، يرجى زيارة www.ineesite.org/journal    

إقرأ المزيد